مجزرة مروعة في ديرالزور وأصابع الإتهام باتجاه الميليشيات الإيرانية في ديرالزور

الصورة تعبيرية

Language / اللغة English

ارتُكبت مجزرة، مساء أمس، بحق 7 أشخاص من قرية عياش في ريف ديرالزور الغربي (شامية)، حسب ما أفاد مراسل ديرالزور24.

وبحسب مصادر محلية، فإنّ أصابع الإتهام تتوجه إلى الميليشيات الشيعية في المنطقة، حيث أنّ طريقة القتل مشابهة للمجزرة التي وقعت في ريف الرقة منذ أيام، إلاّ أنها عملية إعدام جماعي رمياً بالرصاص، فيما تحاول قوات الأسد إلصاق التهمة بتنظيم داعش لإبعادها عن الميليشيات الإيرانية

وفي التفاصيل، قال مراسلنا، إنّ الضحايا هم من مربي الأغنام، ويسكنون مؤقتاً في خيام في بادية ديرالزور بأماكن رعي الأغنام، ومساء أمس الإثنين، جاء إليهم مسلحون عددهم 10 يستقلون سيارتين نوع بيك آب، ويرتدون الزي العسكري وملثمين، سحبوا السلاح على الرجال، وأمروهم أن يملؤا السيارتان بالأغنام، ثم وضعوا الرجال والشبان في السيارات واقتادوهم إلى مكان بعيد عن الخيام، ونفذوا جريمتهم.

ولا تزال حالة من الإحتقان تشهدها المنطقة، من هول الجريمة المرتكبة، حيث يطالب الأهالي من قوات الأسد بإيجاد الجناة ومحاسبتهم، أو ترك الأهالي لأخذ الثأر من المتسببين بمقتل الرجال السبعة.

أسماء ضحايا المجزرة:

1- هاشم المحمد الحاج

2- رشيد المحمد الحاج

3- محمدالخضر السلوم

4 + 5 – عيد الخضر السلوم وابنه

6 – موسى الدرك

7- فراس موسى الدرك.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24