لمدة 24 ساعة مجموعة من قوات الأسد تفترش البادية وحالة هلع من هجمات متكررة لداعش

قالت مصادر خاصة لشبكة ديرالزور24، أنّ حافلات مهمتها نقل عناصر قوات الأسد قد تعطلت أول أمس الأحد 17 أيار/مايو، في بادية ديرالزور، ما أدى إلى بقاء العناصر في البادية لمدة 24 ساعة دون استجابة من قوات الأسد لنقلهم.

وأضافت المصادر، أنّ المنطقة التي بقيت بها مجموعة العناصر، هي من المناطق التي تشهد هجمات لتنظيم داعش بشكل مستمر، الأمر الذي جعل المجموعة بحالة من الهلع طيلة مدة الإنتظار.

ونوهت المصادر، أنّ هذه هي ليست المرة الأولى التي يتم خلالها تعطل الحافلات وإهمال العناصر، على عكس الميليشيات الإيرانية التي تحصلت على حافلات وسيارات من الأنواع الحديثة، وتتم مرافقتها عند التنقل بسيارات تقل عناصر منتسبين محليين.

يشار إلى أنّ قوات الأسد في سوريا عموماً تعتبر درجة ثالثة من حيث الأهمية، وتأتي بعد القوات الروسية والميليشيات الإيرانية التي تتمتع بامتيازات لا تتحصل عليها قوات الأسد.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24