لقاء رسمي في جنيف بين المبعوث الأممي إلى سوريا ومدير شبكة ديرالزور 24

Language / اللغة English

التقى مدير ومؤسس شبكة ديرالزور24 السيد “عمر أبو ليلى” بالمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا – نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي،  السيد “جويل رايبرون” وفريق من مساعديه من مكتب الخارجية الأميركية، في الرابع والعشرون من الشهر الحالي آب/أغسطس في مدينة جينيف السويسرية.

وتمت خلال اللقاء مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بشمال وشرق سوريا، وديرالزور على وجه الخصوص.

حيث ناقش السيد أبو ليلى والمبعوث الدولي التواجد الإيراني في المنطقة ومخاطر هذا التواجد وأبعاده ومآلاته.

كما ناقش الطرفان الأحداث الأخيرة التي حدثت في مناطق شرق الفرات من ديرالزور، على خلفية عمليات الاغتيال التي طالت شيوخ ووجهاء عشائر من المنطقة، حيث أكد المبعوث الأممي على جدية الولايات المتحدة في وضع آليات لضبط الوضع الأمني في المنطقة بالتنسيق مع التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية.

كما تم التطرق إلى الجانب الخدمي لمناطق شرق الفرات من ديرالزور خلال الاجتماع، حيث أكّد السيد “رايبورن” أنّ هناك خططاً ومشاريع وضعت لإنعاش الواقع الخدمي للمنطقة على كافة الأصعدة وتثبيت الأمن والاستقرار.

ونوّه المبعوث الأممي إلى ضرورة تفعيل دور المكون العربي في مناطق شرق الفرات، من خلال إشراك أصحاب الكفاءات في شؤون المنطقة بشكلٍ أكثر فاعلية.

وفي نهاية اللقاء أكّد المبعوث الأممي إلى سوريا السيد “جويل رايبورن ” أنّ الولايات المتحدة والأميركية تراقب عن قرب الخط البياني لانتشار فايروس كورونا في شمال وشرق سوريا، لتجنيب المنطقة أي انعكاسات قد يسببها انتشار الوباء.

الجدير بالذكر أنّ اللقاء الذي جمع مدير شبكة ديرالزور24 بالمبعوث الأممي إلى سوريا في جنيف، سبق اجتماع الوفد الأممي المزمع عقده مع اللجنة الدستورية المسؤولة عن صياغة الدستور، والذي تم تأجيله في وقت لاحق بعد اكتشاف إصابات بفايروس كورونا بين أعضاء اللجنة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24