كرنفال شيعي مكلل باللطميات يتم التجهيز له في حطلة

Language / اللغة English

خاص_ديرالزور24

أقامت هيئة أهل البيت في الأيام التسعة الماضية طقوس وتحضيرات لإحياء مناسبة “عاشوراء” تخللها رفع الأعلام السوداء على الشارع العام في بلدة حطلة شمالي شرق ديرالزور، الممتد لمسافة 400 م ضمن السوق الرئيسي في البلدة، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وقال مراسلنا إنه تم فرض اللباس الأسود على الشباب والأطفال، إضافة لنصب نقطتين عسكريتين الأولى شرقي سوق الخضار والأخرى غربه، تضمنت نشر العناصر على الطريق وتقديم العصائر والحلويات للمارة.

وأشار أنّ إلى أنّه من المقرر أن تنطلق قافلة لطم بعد عصر اليوم، من أمام حسينية الملالي (مسجد الإمام جعفر الصادق) باتجاه المقبرة، بوجود معممين حضروا خصيصاً من العراق والسيدة زينب، وسيارة “بك آب” مجهزة بمجموعة صوت ضخمة تسير خلف فرسين ملطختين بالدماء، والتي تعبر عن دماء الحسين حسب المعتقدات الشيعية.

وأكد أنّ هذه المراسم والطقوس تتم بتنسيق من المدعو “ميسر الظاهر” القيادي السابق في ميليشيا حزب الله، والمدعو “الحاج أمير”، والقيادي أبو السجاد ابن “نجم الشيخ”، إضافة للقيادي “إدريس السلامة” و”عباس علي الموسى” و”حسن العرنوس” وابن “مدلول الرجا”.
وبحضور نسائي ستلبس خلاله النساء لباس باللون الأسود تم توزيعه من قبل هيئة أهل البيت.

الجدير ذكره أنّ مخابرات نظام الأسد أخذت على عاتقها مسؤولية حماية الاحتفالات الشيعية بيوم “عاشوراء” ومنع استخدام الجوالات لعدم التصوير، وحصر الإعلام بالجهة الإيرانية المختصة بتغطية ليالي عاشوراء في بلدة حطلة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24