قوات الأسد تمنع مغادرة الشباب من مدينة ديرالزور

تفاجئ اليوم المسافرون خارج مدينة ديرالزور بقيام حواجز قوات الأسد المتواجدة على أطراف المدينة بالتدقيق على الشباب والرجال الذين أعمارهم ضمن السن المحدد للخدمة العسكرية و الإحتياط ومنعهم من السفر خارج محافظة ديرالزور .

و قال مراسل ديرالزور 24 :

” كان التدقيق من قبل الحواجز بشكل أكبر على الرجال ممن هم بين سن 30-40 عام ، و تم إرجاع كلاً من هو ضمن هذه الفئات العمرية و إخبارهم بأنّ عليهم جلب ورقة من ” المحافظ ” فيها طلب استثنائي بالسماح له بالخروج من محافظة ديرالزور “

وأضاف مراسلنا :

” يأتي هذا الإجراء من قبل قوات الأسد ضمن سلسلة من الإجراءات التعسفية التي باتت تطبقها الحواجز ، خصوصاً بعد إصدار نظام الأسد لقرار التعبئة “الاحتياط” لمن هم من مواليد ١٩٧٤ فما فوق ”

يذكر أن هذه الإجراءات طالت حتى طلاب الجامعات حيث داهمت قوة تابعة لأحد الفروع الأمنية منذ أيام حرم كلية الآداب التابعة لجامعة الفرات بديرالزور واعتقلت عدداً من الطلاب الجامعيين و تم سوقهم لاحقاً إلى الخدمة الإلزامية.

اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق