قوات الأسد تعلن استياءها من إحجام أبناء ديرالزور عن “التسويات”

Language / اللغة English

كشف محافظ ديرالزور “فاضل النجار” وأمين فرع الحزب “رائد الغضبان” عن استياء القيادة من عدم إقبال أبناء ديرالزور على التسويات المزعومة، وذلك بالكشف عن أعداد المطلوبين للخدمة الإلزامية والاحتياطية البالغ 280 ألف مطلوب، فيما لم يتجاوز عدد المتقدمين للتسوية من مناطق سيطرة قسد المئات فقط.

وأكد قائد الشرطة اللواء “بلال محمود” استغلال بعض الشيوخ للتسوية من خلال تقاضيهم 200 ألف ليرة سورية عن كل متقدم للمصالحة، مهدداً بملاحقتهم أمنياً، على اعتبار التسوية مكرمة من “بشار الأسد” – وفق زعمه-

وانعقد الاجتماع في مدرسة حطلة الغربية، ونوقشت خلاله عودة النازحين لقراهم شرق الفرات، فيما اختتم بوليمة قدمها المدعو “حميدان الهايش” و”علي الجليدان” المعروفان بولائهما لقوات الأسد.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24