“قسد” ومجلس ديرالزور العسكري يسيطران على معمل غاز “كونوكو” بالكامل

بقلم

Language / اللغة English

خاص :

تمكنت قوات سوريا الديمقراطية ومجلس ديرالزور العسكري اليوم السبت 23.9.2017  ، من السيطرة على معمل غازكونوكو شمال محافظة ديرالزور، بعد اشتباكات مع تنظيم داعش دامت ليومين.

سيطرة مجلس ديرالزور العسكري وقوات سوريا الديمقراطية، جاءت بعد تقدمهم من المحور الشمالي الغربي للحقل عبر بادية قرية خشام الشمالية، بدعم جوي من طيران التحالف الدولي .

وخسرت قوات سوريا الديمقراطية ما يقارب 14 قتيلاً في تلك المعارك، بينما بلغت خسائر تنظيم داعش  أكثر 65 قتيلاً بينهم عناصر أجنبية بالإضافة لتسليم أكثر من 100 عنصر وعائلة في التنظيم أنفسهم لقيادة قسد ومجلس ديرالزور العسكري في المنطقة .

وتقوم قوات “قسد” ،بتمشيط المعمل والنقاط المحيطة به وملاحقة عناصر تنظيم داعش الهاربين من المعمل باتجاه بلدة خشام.

معمل “كونيكو”  :

ويعد معمل غاز “كونوكو”، واحداً من أهم وأبرز المعامل الحديثة في الشرق الأوسط، تأسس عام 2001، وقامت باستثمار غازه شركة “كونوكو” الأمريكية .

يحتوي المعمل على خطيي إنتاج غاز مرافق DEZ gas train و غاز حر TAB gas train، يدخل المعمل من خط الطابية الذي يحتوي على خمسة آبار إنتاج غاز بما يقارب 220 مليون قدم مكعب، وبضغط عال 74 Bar، حيث تتم معالجة هذا الغاز بخط خاص يتناسب مع ضغطه العال، ويدخل المعمل من خط Dez كمية غاز ما يقارب 50 مليون قدم مكعب يومياً، بضغط متوسط ما يقارب 27 Bar، وتتم معالجة هذا الغاز بخط خاص يتناسب مع ضغطه المتوسط.
.
ويحتوي المعمل على وحدة الـ Fractionation، ووحدة لإنتاج الغاز المنزلي LPG، ووحدة لإنتاج المتكثفات Condensates وهي ما يمكن اعتبارها نفط خفيف ، يحتوي المعمل على ست عنفات ، أربع عنفات ضغط منخفض تقوم بتصدير الغاز إلى محطة جندر في محافظة حمص لتوليد الطاقة الكهربائية ، ويحتوي على عنفتين ضغط عال تقوم بإعادة حقن كمية من الغاز إلى الأرض عبر ثلاثة آبار حقن للمحافظة على ضغط الطبقة، تبلغ كمية الغاز المصدر إلى محطة جندر 145 مليون قدم يومياً، وكمية الغاز الذي يعاد حقنه في الطبقة المنتجة 50 مليون قدم مكعب يوميا، تبلغ كمية الغاز المنزلي LPG المنتجة يوميا 450 طن يوزع عبر صهاريج خاصة وقطار خاص بنقل الغاز المنزلي إلى المحافظات السورية.

تبلغ كمية المكثفات (Condensates) المنتجة يومياً، ما يقارب خمسة آلف برميل يوميا .

ويساهم الغاز المصدر إلى محطة جندر انتاج 400ميغا/واط من الكهرباء، بما يقارب 40% من الكهرباء المنتجة
من الشبكة الغازية في سوريا.

كونوكو بعد الثورة:

سيطرت فصائل الجيش الحر المشكّلة من أبناء بلدة خشام على الحقل في عام 2012 بعد طرد قوات الأسد منه.

وتم إدارته من قبل ما يسمى ” جيش جوجو والقصاص ” ثم وضع تحت إدارة ” تجمع عبدالله بن الزبير ” في عام 2013 بعد انضمام فصائل خشام لتجمع عبدالله بن الزبير، الذي خاض قتالاً ضد جبهة النصرة والهيئة الشرعية في بداية عام 2014 على المعمل والحقول النفطية المجاورة له، لينتهي القتال بسيطرة النصرة على معمل غاز كونيكو ووضعته تحت تصرفها.

في مطلع عام 2014 بدأ القتال بين جبهة النصرة وتنظيم داعش على معمل كونيكو، حيث سيطر التنظيم على المعمل لكن النصرة تمكّنت بعد يومين من استعادته، وبقي تحت إدارتها حتى منتصف عام2014، حين عاد التنظيم إلى المحافظة وستولى عليه.

يعتبر معمل غازكونوكو من أهم موارد تنظيم داعش المالية الذي استخدمه في تمويل عناصره ومعاركه والكثير من عملياته الإرهابية، وكان التنظيم يقوم ببيع إنتاج المعمل من المواد المسالة لتجار عراقيين، بينما يقوم بتمرير الغاز إلى مناطق النظام عبر الوسيط “القاطرجي” أحد أهم التجار المتعاملين مع التنظيم والنظام مقابل مبالغ مالية كبيرة.

وشهدت الفترات الأخيرة حرمان داعش للمدنيين من الغاز المنزلي، واقتصرت عمليات التوزيع على عناصر داعش والعائلات المقربة من التنظيم فقط.

وتعرض المعمل في معركة سيطرت قوات “قسد” عليه، لبعض الأضرار نتيجة القصف المتبادل بين الطرفين، كما قام التنظيم بحرق بعض الآبار المحيطة به وتعطيل بعض المعدات داخل جسم المعمل قبل الانسحاب منه.

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية يرجى الضغط هنا

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24