فراس العراقية يتفقد نقاط الدفاع الوطني في بادية المسرب ويهرب من مواجهة الأهالي

Language / اللغة English

قام قائد ميليشيا الدفاع الوطني بديرالزور “فراس العراقية” أمس الأربعاء 2 أيلول/سيبتمبر، بزيارة إلى قرية المسرب بريف ديرالزور الغربي، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

ونوّه المراسل إلى أنّ “العراقية” زار نقاط ميليشيا الدفاع الوطني في بادية المسرب، لمعاينة أوضاع تلك النقاط بعد الهجمات الأخيرة والتي أودت بحياة قادة وعناصر من الميليشيا.

وأكّد أنّ جمعاً من أهالي المسرب التقوا ب”العراقية” وحملوه مسؤولية مصير أبنائهم المنضويين تحت راية الدفاع الوطني، وطالبوه بالكشف عن هوية المهاجمين، مادفعه للعودة مباشرة إلى مدينة ديرالزور.

الجدير بالذكر أنّ سخطاً كبيراً لدى أهالي الريف الغربي بديرالزور على نظام الأسد والميليشيات الإيرانية والدفاع الوطني، بسبب تهاونهم بالتعامل مع الهجمات الأخيرة التي شهدتها المنطقة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24