عملية تبادل للأسرى بين داعش و قوات قسد في ديرالزور

أجرى كلاً من تنظيم داعش وقوات قسد، اليوم الأربعاء، عملية تبادل للأسرى في ريف ديرالزور الشرقي.

عملية التبادل، جاءت بعد مفاوضات استمرت لأيام بين ممثلين من الطرفين، برعاية أمريكية داخل حقل العمر النفطي في ريف ديرالزور الشرقي.

الناشط عبدالرحمن الخضر قال لديرالزور 24 “إن العملية أفضت، عن إطلاق سراح ٢٠ عنصراً من قوات قسد، و ٢٠ عنصراً من تنظيم داعش”.

وأضاف الخضر “إن من بين الأسرى حسام الكامل العمر، أحد عناصر قوات برق الشعيطات التابعة لمجلس ديرالزور العسكري، ودلشير الحسكاوي أحد قياديي YPJ”.

جميع الأسرى الذين تم إطلاق سراحهم في عملية التبادل هم من العسكريين التابعين لكلا الطرفين، حيث تم نقل أسرى قسد إلى محافظة الحسكة، أما أسرى داعش تم نقلهم إلى مناطق سيطرة التنظيم في بلدتي الشعفة والسوسة بريف ديرالزور الشرقي.

عملية التبادل بحسب مصاد مطلعة لن تكون الأخيرة، فكلا الطرفين اتفقا على إجراء عمليات تبادل أخرى خلال الأيام القادمة

الجدير بالذكر، أنّ جبهات القتال بين قسد وداعش شرق ديرالزور، تشهد هدوء شبه كامل وتوقف للمعارك، إضافة للقصف الجوي من طيران التحالف الدولي منذ أكثر من شهرين.

الوسوم
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق