على طريقة داعش … ميليشيا الدفاع الوطني تذبح عائلة بالسكاكين ببادية الميادين

كشفت مصادر محلية لشبكة ديرالزور24، أن ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد، أعدمت عائلة راعي أغنام في بادية مدينة الميادين بريف ديرالزور الشرقي.

وأشارت المصادر أن العائلة التي أعدمتها ميليشيا الدفاع الوطني مؤلفة من ثلاثة رجال وسيدة، تم إعدامهم ذبحاً بالسكين.

ولم يتم معرفة السبب المباشر لإعدام العائلة، فيما قامت ميليشيا الدفاع الوطني بالتمثيل في جثثهم.

وتعتذر شبكة ديرالزور 24 عن نشر صور العائلة التي تم ذبحها بالسكاكين، نظراً لقساوة الصور.

هذا وكانت ميليشيا الدفاع الوطني قد قامت بعملية تصفية مشابهة خلال سيطرة نظام الأسد على ريف ديرالزور الشرقي أواخر عام 2017.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق