على خطى رامي مخلوف.. نظام الأسد يلاحق تجار ورجال أعمال ديرالزور المؤيدين له

الصورة تعبيرية

قال مصدر خاص لشبكة ديرالزور24، إنّ نظام الأسد بدأ بملاحقة أمنية وفرض ضرائب على بعض رجال الأعمال والتجار والمتعهدين في ديرالزور والمعروفين بولائهم له، وذلك عن طريق إجراء دراسة أمنية شاملة لعوائلهم وممتلكاتهم.

المصدر أكد أنّ من بين رجال الأعمال الذين يلاحقهم نظام الأسد في ديرالزور، المدعو (سمير مهجع)، تاجر وصاحب مشاريع استثمارية، وله تاريخ في أسعار رفع المواد الغذائية في فترة حصار تنظيم داعش لحيي الجورة والقصور، وكان آنذاك شريكاً لعصام زهر الدين.

كما نوّه أنّ نظام الأسد يطبق السياسة التي اتبعها مع رامي مخلوف مع رجال الأعمال والتجار والمتعهدين في ديرالزور، بغية تحصيل أموال منهم في ظل الوضع الاقتصادي الخانق الذي يعانيه.

يشار إلى أنّ نظام الأسد يعيش وضعاً اقتصادياً متدهوراً بعد الانهيار الكبير والتاريخي الذي تعرضت له الليرة السورية مؤخراً، بفعل قانون قيصر، ما دفعه إلى مهاجمة أصحاب رؤوس الأموال من مؤيديه لتحصيل الأموال.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24