طيران الشحن يلقي إمداد لقوات الأسد بديرالزور… فيقع بيد داعش

Language / اللغة English

%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%82%d8%a7%d8%b7

 

 

استحوذ تنظيم داعش على حمولة ألقاها طيران الشحن الروسي فوق ديرالزور، وتتضمن هذه الحمولة وقوداً كان ملقى بالأساس كإمداد لقوات الأسد، حيث تعتبر هذه الحمولات من الوقود , المصدر الوحيد الذي يغذي قوات الأسد بالوقود وهي المحاصرة من قبل تنظيم داعش بشكل تام.

 

وقال مصدر مطلع من الأحياء المحاصرة أن الحمولة سقطت بالقرب من السكن الطلابي على طريق عام دمشق – ديرالزور، جنوبي المحافظة  في منطقة يسيطر عليها تنظيم داعش، حيث قام بالإستحواذ على الحمولة، كما بثت وكالة أعماق التابعة للتنظيم صوراً لها بعد هبوطها والسيطرة عليها.

 

وفي وقت سابق من هذا العام سيطر تنظيم داعش على حمولتين اثنتين، قام طيران الشحن بإلقائها فوق المناطق المحاصرة، إلا أنها وقعت بيد التنظيم، بما فسر حينها بظروف جوية طارئة أو خلل فني أحال المظلات لمناطق يسيطر عليها التنظيم.

فيما قال المصدر لديرالزور24 : أن الحمولتين السابقتين اللتين وقعتا بيد تنظيم داعش قد ألقاهما طيران الأسد، أما الحمولة الأخيرة فهي الأولى التي تسقط بيد تنظيم داعش بعد أن استلم طيران الشحن الروسي ملف إمداد قوات الأسد و إلقاء معونات برنامج الغذاء العالمي في المناطق المحاصرة بديرالزور.

 

ومنذ حوالي ثلاثة أشهر تواظب طائرات شحن روسية على إلقاء إمداد لقوات النظام وكذلك معونات برنامج الغذاء العالمي، بشكل شبه يومي، فوق المناطق المحاصرة حيث نجحت إلى حد ما في دعم قوات الأسد المحاصرة أمام هجمات التنظيم، و كذلك وصل ما يكفي من الغذاء للمدنيين لكي يعيشوا، حيث تشكل المعونات الدولية أهم مصادر غذاءهم.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24