صِدامٌ بين قسد ومدنيين في ريف ديرالزور .. وانفجارات داخل مدينة ديرالزور وريفها الشرقي

الصورة تعبيرية

وقع أمس الجمعة 28-2-2020 ، خلاف بين عناصر هيئة حماية الآبار التابعة لقسد في حقل العزبة ومدنيين من بلدة خشام بريف ديرالزور الشرقي وهم نازحون في منطقة العزبة، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وفي التفاصيل، قال المراسل، تطور الخلاف إلى اشتباك بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، نجم عنه قتيل وجرحى من الطرفين، الأمر الذي استدعى تدخل عاجل من مجلس ديرالزور العسكري لفض الإقتتال الحاصل، ودخول قوات للتحالف الدولي إلى حقل العزبة لتهدئة الأوضاع، وعقد على إثرها اجتماع طارئ في معمل غاز كونوكو، مع عناصر مجلس ديرالزور العسكري ووجهاء المنطقة لبحث أسباب الاقتتال ومحاسبة المسؤولين عن حدوثه.

وفي سياق منفصل أفاد مراسلنا في مدينة ديرالزور بإصابة طفلان، صباح اليوم، بانفجار لغم أرضي بالقرب من الملعب البلدي داخل مدينة ديرالزور.

وأفاد مراسلنا أنه تم نقل الطفلين إلى المستشفى، ولاتزال حالتهما غير مستقرة.

وفي ذات السياق، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة لأحد موظفي البلدية في مدينة هجين، ووقع الانفجار أمام مبنى البلدية، ولم ينجم عنه إصابات واقتصرت الأضرار على الماديات.

يشار إلى أنّ خلايا تتبع لتنظيم داعش، وأخرى لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية ، تنشط في ريف ديرالزور (شرق الفرات)، وتنفذ بين الحين والآخر عمليات سلب ونهب وقتل واغتيال في المنطقة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24