صورة الشهيدة “رحاب علاوي” ابنة ديرالزور تكشف كذب نظام الأسد ومتاجرته بشهداء الحرية!

Language / اللغة English

أظهرت لقطة من مسلسل سوري جديد، يعرض على شاشات تلفزيون نظام الأسد، صورة الشهيدة “رحاب علاوي” ابنة ديرالزور، التي قتلت تحت التعذيب في زنازين نظام الأسد، على أنها ضحية مجهولة الهوية في المسلسل “البوليسي”.

ويعرض المسلسل الذي يحمل اسم “مقابلة مع السيد آدم” جرائماً يتم التحقيق فيها من قبل محقق ” بارع ” يكشف الجريمة مهما كانت معقدة.

إلاّ أنّ المخرج الحذق قد فاته أنّ أبناء ديرالزور لا ينسون شهدائهم، حين استخدم صورة للشهيدة رحاب ليروج على أنها ضحية مجهولة الهوية، وأنّ الجاني مجهول أيضاً، بينما الحقيقة تقول أن الضحية هي طالبة من ديرالزور اعتقلها نظام الأسد لأنها طالبت بالحرية، والجاني هو نظام الأسد الذي عذبها حتى الموت.

ورحاب علاوي ناشطة سورية من ديرالزور، مواليد عام 1989، كانت تدرس الهندسة المدنية في دمشق، اعتقلتها استخبارات الأسد مطلع عام 2013، بسبب نشاطها الثوري، وأودعت في معتقلات الأسد، ولم تتمكن عائلتها من معرفة مكان اعتقالها أو مصيرها، حتى سربت صور المعتقلين عام 2015 على يد الضابط المنشق المعروف باسم (قيصر)، ليتعرف أهلها على جثتها حيث كانت إحدى ضحايا التعذيب في سجون نظام الأسد.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24