صدامات واشتباكات بين قسد ومجلس ديرالزور العسكري والتوتر مستمر

Written by Editorial Board

Language / اللغة English

صورة المقال تعبيرية

خاص_ديرالزور24

نشبت اشتباكات مباشرة بين قسد وعناصر مجلس ديرالزور العسكري التابع لها، منذ ليلة أمس، في عدة مناطق من ريف ديرالزور، على خلفية اعتقال قسد لقائد المجلس وقادة عسكريين آخرين في الحسكة.

وقال ناشطون إنّ ثلاث عناصر من مجلس ديرالزور العسكري التابع لقسد، قتلوا وأصيب آخرون، باشتباكات اندلعت في عدة مناطق من ريف ديرالزور الشمالي عرف منهم “محمد أحمد الهباب” و”حمدان أحمد الفياض” من أبناء بلدة جديد عكيدات شرقي ديرالزور.

كما حاصرت قسد، الليلة الماضية، مقرات عسكرية تابعة لمجلـس دير الزور العسكري، في بادية بلدتيّ الكبر وحوايج البومصعة بريف ديرالزور الغربي، وسيطرت عليها لاحقاً.

ونشبت اشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين عناصر مجلس دير الزور العسكري، وقسد على طريق ديرالزور-الصور، انتهت بمحاصرة قسد لناحية الصور والسيطرة على جميع مقرات المجلس فيها، وفرض حظر تجوال فيها.

وقالت مصادر لشبكة ديرالزور24 إنّ قسد سيطرت على جميع أفواج مجلس دير الزور العسكري،في ريف ديرالزور الغربي، بعد انسحاب عناصر المجلـس منها وتسليم سلاحهم وآلياتهم، بالإضافة لسيطرتها على فوج “الفدائيين” التابع لمجلس دير الزور العسكري، قرب قرية الربيضة شمالي ديرالزور، بعد انسحاب “الفدائيين” منه.

يُشار إلى أنّ عناصر مجلس ديرالزور العسكري مع مجموعات من الأهالي قطعت الطرقات العامة في عدد من بلدات ريف ديرالزور الشرقي، وسيطرت على حواجز قسد فيها، وسط دعوات لتسليح أبناء العشائر ومواجهة قسد.

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24