سرقة الأغنام تنتشر في الميادين وأصابع الاتهام تتجه لمليشيا الدفاع الوطني

Language / اللغة English

انتشرت في الآونة الأخيرة، في مدينة الميادين والقرى المحيطة بها، ظاهرة سرقة المواشي من المزارع والبيوت.

وقال مراسل شبكة ديرالزور24 إنّ سبب انتشار هذه الظاهرة في الآونة الأخيرة في الميادين ومحيطها، هو انقطاع الكهرباء الدائم في المنطقة، وسواد الظلام الدامس، مع عدم قدرة الأهالي على تشغيل المولدات بسبب غلاء المحروقات، مما يشكّل بيئة مواتية للصوص التي تسرق المواشي وتبيعها في مناطق بعيدة.

وأضاف المراسل أنّ عدداً من أهالي الميادين، يوجهون أصابع الاتهام، سراً، بسبب الخوف من سلطتهم، إلى مجموعة من ميليشيا الدفاع الوطني بقيادة شخص يدعى “أبو عزيز” وذلك بسبب ضلوعه بأعمال مشابهة فيما مضى.

وتنضم الظاهرة الجديدة إلى مجموعة من التجاوزات والممارسات غير الأخلاقية، التي تكون فيها قوات الأسد والميليشيات الرديفة سبباً مباشراً أو غير مباشراً بظلم أبناء ديرالزور.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24