رجال الدين التابعون للأسد في ديرالزور … يدعون لمصالحته

Language / اللغة English

تمكن مدير أوقاف دير الزور “عبد الهادي العبوش” مؤخراً من إقناع حوالي خمسين شاباً بالدخول في عباءة التسويات مع قوات الأسد، في غضون افتتاحه الجامع الكبير في البوكمال.

وخلال إلقائه كلمة بالمناسبة، توجه بالشكر لبشار الأسد، داعياً للمصالحة الوطنية والعودة لما أطلق عليه “حضن الوطن”، محاولاً استمالة الشبان، بالتزامن مع هرب مئات الشبان يومياً من مناطق سيطرة الأسد.

وتجند قوات الأسد رجال الدين وشيوخ العشائر والوجهاء لتحقيق مآربها في عمل أكبر عدد من التسويات لشبان المحافظة، فيما يلجأ عشرات الشبان للسفر خارج البلاد هرباً من هذه المصالحات، التي غالباً ما تؤدي لتجنيدهم في صفوف ميليشيات الأسد أو الزج بهم على الجبهات المحتدمة، الأمر الذي يرفضونه رفضاً قطعياً.

Playback speed:

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24