ديرالزور24 تنشر تفاصيلاً جديدة حول عملية تجنيد أبناء ديرالزور للقتال في ليبيا من قبل الروس

مصدر الصور: @obretix

خاص_ديرالزور24
قال مصدر خاص لشبكة ديرالزور24، إنّ القوات الروسية، اعتمدت على قادة عسكريين ووجهاء من أبناء ديرالزور، في عملية استقطاب الشبان وتجنيدهم لصالح القوات الروسية للقتال في ليبيا.

ونوّه المصدر، أنّ فراس الجهام (فراس العراقية) قائد ميليشيا الدفاع الوطني في ديرالزور، ومهنا الفياض – وهو شيخ في عشيرة البوسرايا -، يأتون على رأس قائمة المندوبين الذين اعتمدتهم روسيا في عملية تجنيد أبناء ديرالزور للقتال في ليبيا.

وأوضحَ، أنّ المندوبين عن الروس، التقوا مجموعات من أبناء ديرالزور، وعملوا خلال اللقاءات على إقناعهم بأن وظيفتهم في ليبيا ستكون حماية المنشآت النفطية وليس القتال، مقابل مرتب شهري يصل لأكثر من 2000 دولار لكل متطوع.

وفي ذات السياق، فقد أكّدَ مصدر في ميليشيا الدفاع الوطني بديرالزور، أنّ فراس جهام، فصلَ مجموعة من ميليشيا الدفاع الوطني، ليقوموا بعد ذلك بالاتحاق بالدفعة الثانية من المتطوعين لصالح روسيا.

حيث تم نقل العناصر عبر مطار ديرالزور العسكري إلى قاعدة حميميم في اللاذقية، وتم تسجيلهم في موقعين تابعين للروس، أحدهما في قاعدة حميميم والآخر في ميناء اللاذقية.

ويقود عملية تجنيد أبناء ديرالزور جنرال روسي يدعى (فلاديمير)، بمساعدة ضباط وقادة ميليشيات ووجهاء محليين.

يشار إلى أنّ شبكة ديرالزور24، نشرت عدة موادٍ إعلامية بشكل حصري حول عملية تجنيد الروس لأبناء ديرالزور للقتال في ليبيا، كما أن الشبكة مستمرة في تسليط الضوء على هذا الملف.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24