ديرالزور تئن على وقع مجزرتين بيد قوات الأسد

واصل القصف المدفعي والغارات الجوية من جانب نظام الأسد، في حصد مزيد من أرواح المدنيين في ديرالزور.

واستفاق الأهالي في محافظة دير الزور أمس الخميس على وقع مجزرتين بحق المدنيين العزل، الأولى في بلدة الجرذي بريف دير الزور الشرقي، و الثانية عند استهداف تجمع للنازحين عند المعبر النهري في قرية حسرات.

وأفاد مراسل ديرالزور 24 “أنّ قوات الأسد إستهدفت بلدة الجرذى، التابعة لناحية ذيبان شرقي دير الزور براجمات الصواريخ والمدمفعية الثقيلة؛ ما أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين، بينهم ثلاثة سيدات و طفلة.”

وبحسب مراسلنا ” أنّ القصف شمل منزل كلاً من خضر المريدي وعيد الفهمي المضهور، ماتسبب بدمارهما.”

بموازاة ذلك، أغار الطيران الحربي التابع لقوات الأسد على المعبر النهري في قرية حسرات شرق ديرالزور مستهدفاً تجمعاً للمدنيين النازحين، متسبباً بمجزرة راح ضحيتها للآن 8 شهداء، وحصيلة الشهداء قابلة للارتفاع، بسبب كثرة أعداد المصابين والمفقودين.

أسماء شهداء مجزرة بلدة الجرذي:
1 + 2 + 3 – زوجتي عيد الفهمي المضهور و ابنته.
4- سيدة لم يصل اسمها نازحة من قرية أبو حردوب
5- إبن محمد الدهش.
أسماء شهداء مجزرة المعبر النهري في قرية حسرات:
1- الطبيب شجاع الزرزور

2- سعد مسلم الحمود

3- خالد الهميل الزعين

4- جمعة رشيد الزعين

5- ناصر شحاذة الملالي

6 + 7 + 8 – أبناء عواد الطحير.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق