داعش يلفظ أنفاسه الأخيرة

بعد المعارك التي شهدتها قرى ريف ديرالزور الشرقي القريبة من الحدود العراقية ، بات تنظيم داعش يسيطر على أجزاء صغيرة جداََ وهي أجزاء من قرية المراشدة والعرقوب وبعض البساتين التابعة لبلدة السوسة .

حيث تقدمت قسد في الأيام الماضية في قرية المراشدة و سيطرت على باقي القرية ” نارياً ” بعدمت استقدمت ” قوات التدخل السريع ” إلى المنطقة لحسم ماتبقى من المعركة .

بينما ظلّت أجزاء من بلدة الباغوز فوقاني ومنطقة السفافنة في بلدة الباغوز تحت سيطرة تنظيم داعش .

و يحاصر عدد كبير من المدنيين في المناطق المذكورة التي ما تزال تحت سيطرة التنظيم بعدما قطعت عليهم قسد طرق الهروب بعد المعارك الأخيرة مع التنظيم .

الجدير بالذكر أنّه بالإضافة إلى الخسائر المدوية الأخيرة للتنظيم ، يعاني في المناطق المتواجد فيها الآن من نقص حاد في الذخيرة و الغذاء ، بالإضافة إلى هروب عدد كبير من قياداته من المناطق المحاصرة في ريف ديرالزور الشرقي .

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق