داعش يعدم 25 من عناصره لرفضهم المشاركة في المعركة الأخيرة..

خاص ديرالزور24 :

أكدت مصادر خاصة لشبكة ديرالزور24، أن تنظيم داعش أعدم أمس الثلاثاء، 25 عنصراً من قواته بالقرب من مسجد التوحيد في منطقة الشيخ حمد القريبة من بلدة الباغوز بريف ديرالزور الشرقي.

وأشارت المصادر أن عملية الإعدام تمت بشكل جماعي، وأن السبب كان رفض العناصر المشاركة في القتال الدائر ضد قسد في شرق الفرات.

وأضافت المصادر أن تنظيم داعش استولى على أسلحة عناصره قبيل تنفيذ عملية الإعدام الجماعي التي تمت في منطقة الشيخ حمد شرق ديرالزور.

وتشن قوات قسد مدعومة بقوات التحالف الدولي المعركة الأخيرة ضد تنظيم داعش في آخر جيوبه شرق الفرات.

هذا وكانت شبكة ديرالزور 24 قد رصدت خلال الأشهر السابقة إعدام تنظيم داعش عشرات العناصر من قواته بحجة أنهم خوارج، أو أنهم يرفضون قتال قسد.

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق