“داعش” يزيد الضغط على ميليشيات الأسد في بادية ديرالزور

Language / اللغة English

كثف تنظيم داعش من هجماته على نقاط ميليشيات الأسد في البادية غرب نهر الفرات، حيث امتدت هجماته من بادية الرقة إلى بادية البوكمال، فاستهدف نقاط الميليشيات الروسية والإيرانية في البشري، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

وفي السياق هاجم عناصر داعش أيضاً نقاطاً على امتداد الطريق الدولي في البوكمال والميادين، ما أدى لاستقدام تعزيزات لميليشيا الحرس الثوري الإيراني.

ومؤخراً سقط 14 قتيلاً وحوالي 30 جريحاً جراء هجومين منفصلين تم تنفيذهما من قبل عناصر “داعش” مستهدفين ميليشيا أسود الشرقية في بادية المسرب ومنجم الملح بريف ديرالزور الغربي، فيما نصبوا كمائن في الفكة، ما تسبب في مقتل القيادي في ميليشيا أسود الشرقية عبدالستار الشعيطي.

Playback speed:

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24