حملة عسكرية ضخمة عنوانها استهداف خلايا داعش .. والمدنيون تحت الحصار

شهدت مناطق عدة من ريف ديرالزور الشرقي كـ (الشحيل، البصيرة، الحوايج وغيرها) تعطل جزئي في حركة الأسواق وإقبال الأهالي عليها، وذلك بسبب ماخلفته العملية الأمنية الأخيرة لقوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي، بحسب ما علمت شبكة ديرالزور24.

وأفادت مصادر محلية للشبكة، أنّ حالة من السخط تشهدها مناطق ديرالزور (شرق الفرات)، بسبب اعتقال عدد من المدنيين أثناء الحملة التي شنتها قسد منذ يومين، الأمر الذي انعكس على سير الحياة في هذه المناطق.

المصادر قالت لشبكة ديرالزور24، إنّ النساء في إحدى البلدات هنّ من يذهبن للتسوق، بسبب تخوف الرجال الشباب منهم وحتى الكبار من الاعتقال بسبب الانتشار الأمني الكثيف لدوريات قسد في البلدة.

يذكر أنّ قسد والتحالف الدولي، أعلنا عن حملة عسكرية واسعة ضد خلايا داعش بدأت بمداهمات واعتقالات فجر أمس الجمعة 17 تموز/يوليو، على عدة قرى وبلدات ومدن في ديرالزور، اعتقلوا من خلالها عشرات الأشخاص بينهم مدنيين.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24