حملة عسكرية جديدة لتمشيط البانوراما بقيادة “العراقية”

Language / اللغة English

نفّذت ميليشيا الدفاع الوطني بديرالزور، صباح اليوم الثلاثاء 15 كانون الأول/ديسمبر، حملة تمشيط لمنطقة البانوراما والمزارع المحيطة بها بحسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وأضاف المراسل أنّ الحملة كانت مؤلفة من 18 سيارة من ميليشيا الدفاع الوطني، و10 من ميليشيا العشائر، وعلى رأسها كان المدعو “فراس العراقية” قائد ميليشيا الدفاع الوطني بديرالزور.

وتأتي هذه الحملة ضمن سلسلة حملات تنفذها ميليشيا الدفاع الوطني لتمشيط محيط مدينة ديرالزور بحثاً عن أوكار أو نقاط لتنظيم داعش.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24