حملة اعتقالات بأوامر روسية استهدفت شخصيات تتبع لإيران في ديرالزور

Language / اللغة English

شهدت محافظة ديرالزور خلال الأيام الماضية حملة اعتقالات استهدفت شخصيات كانت تعمل لصالح إيران، حسب ما أفاد مصدر خاص لشبكة ديرالزور24.

ونوّه المصدر إلى أنّ عملية الاعتقال جاءت بأوامر روسية وشملت مروجي المصالحات، ودعاة التشيّع، وبعض الأشخاص الذين كانوا ينفذون أعمالاً لصالح إيران في ديرالزور.

وأكّد أنّ على رأس الحملة ضابطاً من قوات الأسد يدعى ( فخر).

الجدير بالذكر أنّ هذه الحملة تتزامن مع حرب باردة بين الروس والإيرانيين في ديرالزور، حول تقاسم النفوذ في المحافظة ومحاولة كل طرف تحجيم نفوذ الطرف الأخر في المحافظة.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24