حملات قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية تكبّد أهالي ريف ديرالزور الغربي ظروفاً قاسية

Language / اللغة English

تشهد مناطق ريف ديرالزور الغربي، ارتفاعاً في أسعار المواد الغذائية وانخفاض في أسعار المواشي، بحسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وقال مراسلنا، إنّ سبب ارتفاع المواد الغذائية في ريف ديرالزور الغربي هو الحملات الأخيرة التي تشنها قوات الأسد وباقي الميليشيات، وما نجم عنها من إغلاق لطريق ديرالزور – دمشق، وتعطل وصول شحنات المواد.

الجدير بالذكر، أنّ حملات قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية مستمرة على مناطق البادية في ديرالزور، ما يعني استمرار معاناة أهالي الريف الغربي، دون إي حلول من قبل نظام الأسد.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24