ثلاثة جرائم قتل في ذات التوقيت حدثت في ريف ديرالزور منذ قليل!

قُتل ثلاثة أشخاص، في أماكن مختلفة في بلدة الشحيل، قبل قليل على يد عصابة مسلحة مجهولة، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24 في المنطقة.

وفي التفاصيل، قتل أحد الأشخاص صباح اليوم في بلدة الشحيل، وهو مدني، من أهالي مدينة مركدة بريف محافظة الحسكة، برصاص مجهولين يستقلون دراجة نارية، حيث تم إطلاق النار عليه وأسعف إلى مستشفى البلدة، ليتبعه المسلحون ويجهزون عليه داخل المستشفى.

وتزامنت هذه العملية، بعمليتان متشابهتان، حيث قُتل على إثرها شخصان ظهر اليوم أحدهما على أطراف بلدة الشحيل وهو من أهالي مدينة الحسكة، و الآخر قتل داخل البلدة وهو من أهالي بلدة ذيبان، فيما لاذ الفاعلون بالفرار.

ويرجح أن يكون الفاعلون، من خلايا نظام الأسد والميليشيات الإيرانية التي تنشط في المنطقة، حيث تنفذ هذه الخلايا عملياتها بتقمصها شخصيات تنظيم داعش، كي يتم إلصاق التهمة بالتنظيم الذي يعتبر هو الآخر من المسؤولين عن عدد كبير من الجرائم التي ترتكب بحق أبناء ديرالزور.

يشار إلى أنّ مناطق “شرق الفرات” التي تقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، ومن خلفها التحالف الدولي، تتعرض بين الحين والآخر لخروقات أمنية من قبل خلايا تتبع لتنظيم داعش، وأخرى لنظام الأسد.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24