توتر وإغلاق شبه كامل في بلدة الهري خوفاً من الاشتباكات

Written by Editorial Board

Language / اللغة English

صورة المقال تعبيرية

خاص_ديرالزور24

بسبب تخوف السكان من تجدد الاشتباكات العشائرية في بلدة الهري بريف البوكمال، أغلقت المدارس أبوابها اليوم، بعد رفض الأهالي إرسال أبنائهم، وعدم حضور غالبية المعلمين، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وقال مراسلنا إنّ معظم المحال التجارية أغلقت أبوابها للسبب ذاته، وسط توتر تشهده البلدة على خلفية المشكلة.

وأضاف أنّ الميليشيات الإيرانية زوّدت عائلة “حسين العلي” بالأسلحة والذخيرة، خلال اشتباكاتها ضد عائلة “السطم”، ثيث تربطها صلة وثيقة بعائلة “حسين العلي”، إذ سلّمت العائلة عدداً من منازلها في القرية للميليشيا لإقامة مقرات عسكرية لها قرب الحدود العراقية.

يشار إلى أنّ الميليشيات الإيرانية كان بإمكانها وقف الاقتتال العشائري وقت حدوثه، لوجود مقرات لها قريبة من مناطق الاشتباكات، إلا أنها ساهمت بزيادة وتيرة الاقتتال بين العائلتين، بهدف إشعال الفتنة العشائرية في المنطقة.

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24