توتر حاد بين ميليشيات الدفاع الوطني وأسود الشرقية

Language / اللغة English

حدث توتر حاد ليلة يوم أمس الخميس 3 أيلول/سبتمبر بين ميليشيا الدفاع الوطني وميليشيا أسود الشرقية في مدينة ديرالزور، حسب ما أفاد به مراسل ديرالزور24.

الخلاف بدأ بعد منع ميليشيا أسود الشرقية لمجموعة من الدفاع الوطني بالمرور من أحد حواجز “الشرقية”، ليتطور الأمر إلى سحب سلاح وإطلاق نار في الهواء بين الطرفين وتمركز بوضعية القتال.

يذكر أنّ صدامات كثيرة شهدتها ديرالزور بين الميليشيتين المذكورتين، في عدة مناسبات ماضية، وذلك بسبب النزاع على المسروقات والمواد المعفشة من منازل المهجرين.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24