تكللت بالنجاح …. حملة #لا_للسلاح تحصد نتائجاً ملموسةً في ديرالزور

اتفق أهالي ووجهاء بلدة الشحيل والقرى المحيطة بها في ريف ديرالزور الشرقي، اليوم الجمعة، على منع ظاهرة انتشار الأسلحة في البلدة والقرى المجاورة لها.

إذ حصلت شبكة ديرالزور24 على نسخة من بيان تم توزيعه في الأسواق وعلى المساجد في بلدة الشحيل شرق ديرالزور، يحذر الناس من التهاون في استخدام السلاح.

وحمل البيان الذين يطلقون النار في أيّة مناسبة مسؤولية العواقب التي تنتج عن استخدامها من قتل أو ترويع للأهالي.

كما حدد البيان أن أيّة عملية قتل تكون ناجمة عن إطلاق النار العشوائي، فإن ذلك سيكلف الشخص حياته عبر تطبيق الأحكام، مشيرة أن الإصابة التي تخلفها عملية إطلاق النار سيترتب عليها دفع دية ما يقارب 4 مليون ليرة سورية.

وكانت شبكة ديرالزور 24 قد أطلقت خلال الشهرين الماضيين حملةً موسعةً في ريف ديرالزور الشرقي، تحث الأهالي على منع انتشار السلاح في المنطقة.

ووصلت حملة ديرالزور24 التي كان عنوانها لا للسلاح إلى عدة مناطق في ريف ديرالزور الشرقي،  منها الشحيل والشعيطات والصور والبصيرة ، وتكللت في بعض المناطق باتخاذ إجراءات فورية لوقف انتشار السلاح والحد منه.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق