تفشي حالات السرقة في مناطق سيطرة قوات الأسد في ديرالزور!

الصورة تعبيرية

شهدت الأحياء الواقعة تحت سيطرة قوات الأسد من ديرالزور، خلال الأيام الماضية، عدة حالات سرقة، في ظل حظر التجوال المفروض في المدينة بسبب إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا.

وقد تمكنت شبكة ديرالزور24 من تسجيل 3 حالات سرقة حصلت خلال الأيام العشرة الماضية، وأغلب تلك السرقات كانت لمحلات تجارية، إحدى السرقات كانت لمحل مواد غذائية تعود ملكيته لسيدة مسنة من سكان حي طب الجورة، حيث تعرض محلها للسرقة بتاريخ 18نيسان 2020، وحدث ذلك خلال ساعات الحظر المفروضة.

وبحسب ما أفادت به المصادر فقد قُدّرت قيمة المسروقات بما يقارب ال 200 ألف ل.س جميعها من المواد الغذائية، وبعد يومين من السرقة تمكنت السيدة من التعرف على السارقين بعد اختلافهما على تقاسم المسروقات، وتم إلقاء القبض عليهم وبعد التحقيق معهما اعترفا بجنحتهما وتم استرداد جزء من المسروقات .

الجدير بالذكر أن الواقع الذي تعيشه مدينة ديرالزور، في ظل الحظر وعدم توفر فرص العمل للشباب يجبرهم على سلك أحد الطريقين فإما الانخراط ضمن صفوف قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والروسية، أو التسول والسرقة لتأمين لقمة العيش لعائلاتهم .

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24