بيانٌ لمعلمي مدينة هجين يرفضون من خلاله التجنيد الإجباري الذي تفرضه قسد

Language / اللغة English

أصدر معلمو مدينة هجين في ريف ديرالزور الشرقي، أمس الأحد 17 كانون الثاني/يناير، بياناً رفضوا من خلاله حملة التجنيد الإجباري الذي تفرضه قوات سوريا الديمقراطية بحق المعلمين.

وبحسب البيان الذي جاء تحت وسم “معلمون لا مجنّدون”، فقد أبدى معلمو هجين رفضهم التام لفكرة تجنيد المعلمين في المجال العسكري، وأكدوا أنهم يخدمون العملية التعليمية فقط، وحمّلوا هيئة التربية والتعليم في مجلس ديرالزور المدني، وشيخ منطقة هجين، ووجهاء المنطقة، المسؤولية الكاملة مالم يتم التصدي لقرار تجنيد المعلمين.

كما توعّد معلمو هجين، بتنظيم وقفات احتجاجية، لإيصال كلمتهم لأصحاب القرار، بُغية العدول عن عملية تجنيد المعلمين.

الجدير بالذكر، أنّ قوات سوريا الديمقراطية، أوعزت للمجمعات التربوية والمدارس في ديرالزور، منذ مايقارب 20 يوماً، بضرورة التحاق المعلمين الذين تتراواح مواليدهم بين (1990-2002).

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24