انفجار يودي بحياة مدني وعنصر من قسد في ديرالزور ويخلّف إصابات بينها أطفال

الصورة تعبيرية

قُتل مدني وعنصر من قوات سوريا الديمقراطية وجرح آخر، كما أصيب عدد من الأطفال، جراء انفجار استهدف سيارة عسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في بلدة الشعفة بريف ديرالزور الشرقي، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وفي التفاصيل، قال مراسلنا، أثناء مرور سيارة عسكرية لقسد، في بلدة الشعفة، خفضت السيارة من سرعتها عند أحد المطبات في شوارع البلدة، وعند تجاوزها المطب، وقع انفجار بالسيارة أدى لمقتل المدني “عناد الجناع الهراطة” من أبناء البلدة، و”محمد خليف الفريح” وهو من عناصر قسد، بالإضافة لإصابة “محمود بدور عقلة”، وأصيب عدد من الأطفال كانوا بالقرب من مكان الإنفجار.

وقد نقل المصابون إلى المستشفيات والمراكز الطبية، لتلقي العلاج.

يشار إلى أنّه حتى اللحظة، لم يحدد مصدر الإنفجار، حيث أشارت مصادر أهلية إلى أنّ الإنفجار نجم عن عبوة ناسفة مزروعة في الطريق بينما ذهبت رواية أخرى إلى أنّ انتحاري يتبع لتنظيم داعش فجّر نفسه في السيارة.

الجدير بالذكر أنّ مثل هذه العمليات،تستهدف المنطقة بين الحين والآخر، على الرغم من العمليات الأمنية المكثفة للتحالف الدولي وقسد.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24