الميليشيات الطائفية تستولي على مشفى النور

Language / اللغة English

شرع المركز الثقافي الإيراني بإعادة تأهيل الأرصفة الممتدة من مسجد “المفتي” باتجاه دوار مشفى “النور” أو الحديقة المركزية المعروف باسم “الحركة”في مدينة ديرالزور، بالتزامن مع اقتراب إنهاء عمليات تأهيل مشفى “السلوم” حالياً المعروف بمشفى “النور” سابقاً.

وفي السياق أصدرت حكومة نظام “الأسد” أوامر للأهالي تقضي بضرورة تنظيف المنازل، قبيل انطلاق عمليات التأهيل المزمع إجراؤها مطلع الأسبوع المقبل.

يذكر أن ميليشيات الحرس الثوري الإيراني حولت المشفى في وقت سابق إلى مقر لها، ليتم إخلاؤه فيما بعد والعمل على إعادة تفعيله، حيث حصل المركز الثقافي الإيراني على المناقصة التي أعلنت عنها مديرية الأوقاف التابعة لنظام “الأسد”، والتي خولته استثمار المشفى مقابل 15 مليون ليرة سورية سنويا لمدة غير معلنة، فيما تشير الأنباء المتداولة إلى عزم المركز الثقافي تسليم المشفى لقيادة ميليشيا الحرس الثوري، ليصبح مركزاً طبياً للميليشيات الإيرانية المتواجدة في ديرالزور.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24