الميليشيات الشيعية تغتال أحد علماء ديرالزور في بلدة حطلة

Language / اللغة English

اغتالت ميليشيات شيعية في بلدة حطلة في ديرالزور، خلال الفترة السابقة، الشيخ “حسن خضر الحوالة” أبو أنس، بعد اعتقاله منذ عدة شهور، حسب ما ذكرت مصادر خاصة لشبكة ديرالزور24.

وفي تفاصيل الحادثة، قالت المصادر، إنّ الميليشات الشيعية اعتقلت “حسن الحوالة” بداية عام 2019، بعد نزوله إلى ديرالزور، وتحديداً إلى بلدة حطلة، لإجراء مصالحة مع نظام الأسد، تحت مسمى (مصالحة عرين الأسد)، وبتاريخ 20-1-2020، أعلنت قوات الأسد عن مقتله، وقالت مصادر مطلعة لذويه أنه قتل على يد الميليشيات الشيعية تحت التعذيب، إلاّ أنّ نظام الأسد لا يزال يتكتم عن ذكر اسم الميليشيا التي قتلت “الحوالة”.

وحسن خضر الحوالة تولد بلدة حطلة عام 1960، حاصل  على إجازة باللغة العربية من جامعة بيروت، وماجستير بالدراسات الإسلامية، وإمام وخطيب العديد من المساجد منذ عام 1996، وهو من حفظة القرآن.

وكان قد اعتقل عام 2018 من قبل قوات سوريا الديمقراطية، لمدة 4 أيام، ليتم إطلاق سراحه بعد إجراء تحقيقات معه، كما تعرض للاعتقال عام 2015 على يد عناصر تنظيم داعش، ليتم إطلاق سراحه بعد فترة من اعتقاله.

وأكدت المصادر لشبكة ديرالزور24، أنّ نظام الأسد والميليشيات الشيعية كانوا قد استولوا على ممتلكات حسن الحوالة بعد مقتله، بينما لاتزال زوجته وأولاده يتابعون القضية علّهم يحصّلون على شيئ مما تم مصادرته.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24