“اللواء في جيش الاسد جمال يونس” يبدأ مسيرته برئاسة اللجنة الأمنية بقرارات تثير استياء الأهالي

رصدت شبكة ديرالزور24 استياء المواطنين إثر قرار أصدره رئيس اللجنة الأمنية والعسكرية اللواء “جمال محمد يونس” يقضي بإغلاق المعابر الشرعية وغير الشرعية على سرير نهر الفرات، في مناطق سيطرة قوات “الأسد” بديرالزور، بذريعة منع التهريب، مستثياً معبري الصالحية في الحسينية والعشارة في مدينة العشارة.

وجاء الاستياء نظراً لما تقوم به عناصر الفرقة الرابعة في الصالحية من تقاضي أتاوات على البضائع العابرة للبوكمال، بالإضافة لفرض رسوم لفرض رسوم من قبل عناصر حاجز البلعوم بالميادين على المارين، ما يثقل كاهل الأهالي.

يذكر أن “اليونس” عين منذ أيام رئيساً للجنة الأمنية بديرالزور خلفاً للواء “محمد خضور”، حيث شغل منصب قيادة الفوج 555 التابع للفرقة الرابعة، وقاد الكثير من عمليات الاقتحام في نوى غربي درعا وريفي حماة الشرقي والشمالي وريف إدلب الجنوبي.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24