“الكمخة” حلٌ بديل يذلل بعض المصاعب أمام أبناء ديرالزور

الحجر الحراري أو كما يطلق عليه باللهجة العامية”الكمخة”، هي مادة قابلة للإشتعال يستخدمها الكثير من أبناء ديرالزور، وتعتبر من الحلول البديلة التي أوجدها أبناء الدير عوضاً عن المحروقات والحطب، فوفرت على أصحاب الدخل المحدود الكثير، وكانت حلاً ناجعاً للعوائل في الإستخدام المنزلي.

حيث تستخرج “الكمخة” من بقايا المشتقات النفطية التي توضع في الأفران الحرارية البدائية لاستخراج البنزين والمازوت والكاز “الحرّاقات البدائية”، وتتكون من رواسب المازوت والبنزين، لتتشكل الكمخة التي تصبح على شكل ألواحٍ حجرية في قاعدة الفرن الحراري.

يتم الإستفادة من الكمخة في المنازل من خلال  استخدامها للتدفأة والطبخ وتسخين المياه عوضاً عن الغاز الطبيعي كونها أوفر وغير مكلفة لأصحاب الطبقة الفقيرة والمتوسطة وتحتفض لوقت طويل بدرجة حرارة عالية جداً تصل إلى أكثر من 150° درجة تمكنهم من الإستفادة منها طوال اليوم.

في ظل ارتفاع اسعار المحروقات في السوق السوداء، وانقطاع مادة المازوت المدعوم على وجه الخصوص بشكل مستمر، تأتي “الكمخة” كحلٍ بديل لأهالي ديرالزور الذين يعانون من وضعٍ اقتصاديٍّ متردٍ في ظل انقطاع فرص العمل وتفشي البطالة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق