الطيران الروسي يقتل أبناء الشعيطات الذين نزحوا إلى إدلب

Language / اللغة English

لم يتأخر الطيران الروسي في قصف مدينة سرمدا في مدينة إدلب الحدودية مع تركيا , حيث استشهد على إثر ذلك القصف ثلاثة من أبناء عشيرة  الشعيطات ، ممن فرّوا من ديرالزور بعد سيطرة داعش على ديرالزور وارتكاب التنظيم مجازر مروعة في الشعيطات. فقرروا البقاء في سرمدا الحدودية هرباً من بطش النظام والتنظيم.

أسماء الشهداء الذين إرتقوا جراء القصف الروسي وهم :

1- احمدالفتيان
2- ابوحنان الحميد العويرة

3- محمد الحسين السحل

علماً أنه هناك العديد من الإصابات بعضها في حالة حرجة.

 

 

 

345

الصورة تجمع الشهداء الثلاثة من أبناء الشعيطات

1234

 

 

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24