الطيران الروسي يرتكب مجزرتين بحق المدنيين بريف ديرالزور وأكثر من 35 شهيداً في صفوف المدنيين

بقلم

1449156262

استشهد عشرة مدنيين في بلدة البوليل بريف ديرالزور الشرقي جراء غارة للطيران على تجمعات سكنية فيها، بعد الخروج من صلاة الجمعة بقليل.
وقال مراسلنا بريف ديرالزور الشرقي: أن طائرات روسية أغارت على حي الدللو الواقع بجانب مبنى البلدية في بلدة البوليل، مما أدى لاستشهاد تسعة مدنيين من أبناء البلدة و مدني عاشر لم يتم التعرف على هويته حتى هذه اللحظة.
وأضاف المراسل: أن المكان الذي قصف سكني و خالي من مقرات لداعش أو حتى دوريات وعناصر وأليات.
وقبل يومين، قام الطيران الروسي بقصف بلدة البوليل مما أدى لوقوع مجزرة بحق المدنيين راح ضحيتها 15 مدني بينهم أطفال ونساء.
وفي السياق نفسه ،قام الطيران الحربي الروسي بقصف قرية الطابية بريف ديرالزور الشرقي موقعاً مجزرة راح ضحيتها أكثر من عشرة مدنيين معظمهم أطفال ونساء.
ومن جهة أخرى، فقد استشهدت عائلة من ديرالزور أثناء قصف الطيران الروسي لحي الأماسي في مدينة الرقة، حيث أفادت مصادر لديرالزور24 باستشهاد اسماعيل الدخيل وزوجته وأربعة من أبنائه، ليصل عدد شهداء ديرالزور لهذا اليوم لـ36 شهيد وشهيدة.
ويشن الطيران الروسي حملة جوية شعواء على المدنيين في ريف ديرالزور خلال الأيام القليلة الماضية حيث ارتكب عدة مجازر فيه أهمها في بلدة الخريطة والحسينية ومحميدة بريف ديرالزور الغربي، فيما يبدو أنه انتقام من الأهالي بسبب تقدم تنظيم داعش خلال معاركه الأخيرة مع النظام.

 

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24