الطيران الروسي مستمر بارتكاب المجازر ، وديرالزور تدفع الثمن باهظاً

التقاط

 

 

ارتكب الطيران الحربي مجزرة بحق المدنيين في بلدة محيميدة بريف ديرالزور الغربي، ذهب ضحيتها سبعة أشخاص فيما سقط شهيدان في بلدة الحسينية جراء غارات مماثلة.

 

وقد شن الطيران الروسي عدة غارات على بلدة محيميدة باستخدام القنابل العنقودية، إذ استهدف تجمعات سكنية، مما أدى لاستشهاد سبعة أشخاص كلهم من المدنيين.

 

من جانب آخر استشهدت أم وطفلها جراء قصف مماثل للطيران  الروسي على بلدة الحسينية بريف ديرالزور الغربي، كما استشهد مدني بغارة أخرى على أحياء ديرالزور المحررة.

 

يتزامن ذلك، مع غارات للطيران الروسي على قرية حوايج بومصعة وبلدة البغيلية بريف ديرالزور الغربي، وحي الحويقة ومنطقة الشواح بمدينة ديرالزور.

أسماء الشهداء:

1-بيلسان محمد الزوبع
2-ايمان محمد الزوبع
3-رامي حميدي الخابور
4-5-هاني حميدي الخابور وشقيقته لا تتجاوز ال 10سنوات
6-7شهيدان آخران لم ترد اسماءهم بعد

8-9الطفل عبدالعزيز مع والدته بسمة الرمضان وهم من سكان الحسينية

اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق