استياء كبير لدى أبناء ديرالزور نتيجة فتح معبر الصالحية الواصل بمناطق سيطرة قوات الأسد

Language / اللغة English

أعادت قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، اليوم السبت، فتح معبر الصالحية البري، عند المدخل الشمالي لمدينة ديرالزور، بعد إغلاقه منذ شهور، حسب ما أفاد مراسل شبكة ديرالزور24.

وذكر مراسلنا، أنّ فتح معبر الصالحية البري، الواصل بين مناطق سيطرة قسد، ومناطق سيطرة قوات الأسد، خلّف استياءً كبيراً لدى أبناء ديرالزور، وخصوصاً من النازحين الذين تحتل قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية بلداتهم وقراهم شرق الفرات، كما نوّه المراسل أنّ شريحة ضيقة من أبناء ديرالزور رحبت بفكرة إعادة فتح المعبر، وهم الموظفين القائمين على رأس عملهم في دوائر نظام الأسد وبعض التجار، وعناصر قوات الأسد والميليشيات الذين لديهم عوائل في مناطق قسد.

يشار إلى أنّ معبر الصالحية البري يقع في بلدة الصالحية عند مدخل مدينة ديرالزور الشمالي، وقد تم إغلاقه منذ مايقارب الخمسة شهور، نتيجة ضغط من أهالي ديرالزور، من خلال مظاهرات حاشدة شهدتها المنطقة، طالب من خلالها المتظاهرين بإغلاق جميع المعابر مع نظام الأسد، وقطع العلاقات معه، وطرد قوات الأسد والمليشيات الإيرانية والروسية من ديرالزور.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24