ازدياد عدد الإصابات بالليشمانيا في ديرالزور ونقص بالدواء والمعالجين!

في تغطية مستمرة لشبكة ديرالزور24 لانتشار مرض الليشمانيا في ريفي ديرالزور الشرقي والغربي، علمت الشبكة من خلال مراسليها أنّ مرض الليشمانيا ينتشر بشكل كبير بين أهالي ديرالزور، وخصوصاً لدى الأطفال.

حيث قال مراسل شبكة ديرالزور24 في منطقتي العزبة ومعيزيلة في ريف المحافظة الشمالي، أنّ أكثر من 80 حالة إصابة بالليشمانيا تصل للمراكز الطبية في المنطقة أسبوعياً، حسب تصريحات أحد الكوادر الطبية في المنطقة.

وأضاف مراسلنا، أنّ المراكز الطبية والمستشفيات في ديرالزور، تواجه نقصاً حاداً في الأدوية المطلوبة المخصصة لعلاج الليشمانيا، بالإضافة لنقص بالفنيين والممرضين لتغطية علاج الحالات الواردة، إذ تحتاج كلّ حالة لقرابة الـ 8 جرعات علاجية خلال الشهر الواحد.

مصدر طبي في ريف ديرالزور الشمالي أكد لشبكة ديرالزور24 أنّ إصابات بين البالغين بالليشمانيا بدأت تظهر في الآونة الأخيرة، وهو مؤشرٌ خطير لنسبة إنتشار الليشمانيا.

والليشمانيا مرض فطري يصيب جلد الإنسان، وترجع الإصابة لتعرض الجسم للسع من ذبابة الرمل التي تحمل الفايروس، أما السبب الرئيس لانتشار الذبابة التي تنقل فايروس الليشمانيا فهو تراكم الأوساخ وعدم النظافة في البيئة المحيطة بالإنسان.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق