ارتفاع نسبة عمليات السرقة والتشليح شمال ديرالزور

الصورة تعبيرية

Language / اللغة English

خاص_ديرالزور24

ارتفعت وتيرة عمليات السرقة، في الآونة الأخيرة بشكلٍ كبير، في خط الخابور بريف ديرالزور الشمالي، بالإضافة إلى عمليات سلب تعرض لها عددُُ من الأشخاص

حيث شهدت منطقة سكة القطار في بلدة الطكيحي عدة عمليات تشليح تضمنت سلب أموال ومعادن نفيسة وأجهزة الاتصال الشخصية، تحت تهديد السلاح.

أما في قرية ضمان، فقد تعرضت ممتلكات عامة كأكبال الهاتف ومحولات الكهرباء لعمليات سرقة على يد لصوص مجهولين، وفي قرية العفيف، تعرضت محركات سقاية الأراضي الزراعية للسلب أيضاً، بالإضافة لسرقات عدد من المحلات التجارية في القرية.

وقال مصدر أهلي لشبكة ديرالزور24 “إنّ أحد حوادث التشليح أدت لمقتل رجل وزوجته، بسبب إطلاق النار عليهم من قبل المشلحين بعد أن رفضوا التوقف لهم”
وأضاف: “غالبية المشلحين يعملون باسم تنظيم داعش، ويهددون ويقتلون باسمه، دون أن نعرف هل ينتمون لها حقاً أم أنها مجرد غطاء لعملياتهم”

يُشار إلى أنّ هذه العمليات تشهدها المنطقة، بالرغم من جميع الحملات الأمنية والحواجز التي تنشرها قوات سوريا الديمقراطية في المنطقة.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24