ارتفاع مادة السكر في ديرالزور رغم تحديد سعرها من نظام الأسد

صورة تعبيرية

Language / اللغة English

صورة المقال تعبيرية

ارتفع سعر كيلو السكر في السوق السوداء بمناطق سيطرة نظام الأسد بديرالزور إلى 5000 ليرة سورية، نتيجة إحتكاره من تجار المحافظة وتخزينه بانتظار ارتفاع أسعاره.

وقال مراسل شبكة ديرالزور24 إنّ من أسباب ارتفاع السكر بديرالزور، توقف تهريب مادة السكر من معبر حوايج الذياب بريف ديرالزور الغربي، نتيجة خلافات القائمين عليه في مناطق سيطرة قسد.

وفي ذات السياق، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك فس نظام الأسد، قراراً برفع سعر كيلو السكر للمستهلك بين 4200 و4400 ل.س.

يشار إلى أنّ سعر كيلوغرام السكر “المدعوم” عبر البطاقة الإلكترونية ثمنه 2200 ليرة سورية، إلا أنّ رسال التسليم تتأخر دوماً بالوصول للمواطنين، ما يجبرهم على شرائه من السوق السوداء.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24