ارتفاع أسعار جنوني في ديرالزور بفعل (كورونا) ونظام الأسد لايحرك ساكناً!

شهدت أسواق محافظة ديرالزور، في القسم الواقع تحت سيطرة قوات الأسد، خلال الأيام القليلة الماضية، ارتفاعاً كبيراً بأسعار المواد الغذائية والخضروات، حسب ما نقل مراسل شبكة ديرالزور24.

وقال مراسلنا، إنّ سعر كيلو البطاطا الواحد، وصل إلى 900 ليرة سورية بعد ما كان ثمنه 200 ليرة، ووصل سعر كيلو غرام البصل إلى 200 ليرة سورية، والطماطم (البندورة) إلى 800 ليرة سورية.

ومن جانب آخر، انتهج أصحاب الأفران داخل مدينة ديرالزور، طريقة جديدة في توزيع مادة الخبز، حيث يتم تجميع الخبز لدى معتمد في كل حي، الذي يقوم بتوزيع ربطة خبز واحدة لكل دفتر عائلة، بسعر 200 ليرة للربطة، في حين أنّ ربطة الخبز لا تسد حاجة أصغر العائلات.

وفي سياق متصل، قال مراسلنا، إنّ ميليشيا الدفاع الوطني تقوم بتجميع أعداداً من أهالي مدينة ديرالزور، وتأخذهم إلى البادية لجمع الكمأة، حيث تضع الميليشيا أسعار الكمأة على النحو التالي 650 ليرة سورية للكمأة من الحجم الصغير، و2000 للحجم الكبير.

يشار إلى أنّ نظام الأسد يغدق البلاد في أزمة اقتصادية بحجة فايروس كورونا، وفي ذات الوقت لم يعلن حتى الآن إلا عن وجود 3 إصابات بالفايروس.

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24