إصابة قيادي من ميليشيا لواء القدس في بادية الميادين

Language / اللغة English

أصيب القيادي في مليشيا لواء القدس، المدعو “علي الأسعد”، بجروح بالغة نتيجة تعرضه لإطلاق نار في سيارته في منطقة “الفيضة” في بادية الميادين شرق ديرالزور، حسب ما أفاد مصدر خاص لشبكة ديرالزور24.

وأضاف مراسلنا إنّ “الأسعد” هو قائد أكبر مجموعات ميليشيا لواء القدس المدعومة روسياً، وقد خلّفت إصابته حالة من الاستنفار في صفوف الميليشيا.

ويرجح أن يكون تنظيم داعش هو المسؤول عن عمليات استهداف القيادي في مليشيا لواء القدس، كون المنطقة التي تم استهدافه فيها، إحدى المناطق التي تنشط فيها خلايا التنظيم.

و”علي الأسعد” فلسطيني الجنسية، ويعتبر أحد أعمدة ميليشيا لواء القدس العاملة في ديرالزور تحت الغطاء الروسي.

شارك بالنقاش

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24