أهالي ديرالزور يرفضون الذهاب إلى مشافي نظام الأسد خوفاً من العدوى الإيرانية!

عزفَ أبناء ديرالزور في الآونة الأخيرة عن زيارة المشافي الحكومية والخاصة في ديرالزور، خوفاً من العدوى بفايروس “كورونا” التي من الممكن أن تلحق بهم جراء التواجد المكثف للعناصر الإيرانية في مدينة ديرالزور.

وقال مراسل شبكة ديرالزور24، إنّ أبناء ديرالزور من القرى القريبة لمركز المدينة، أصبحوا يتحملون أعباء تكاليف المستشفيات الخاصة في مناطق شرق الفرات، مقابل عدم الذهاب إلى مستشفيات نظام الأسد في ديرالزور، خوفاً من العدوى جرّاء التواجد الإيراني الكبير في المدينة.

حيث أنّ “الحجّاح” والتجّار والمقاتلين الإيرانيين يمنع اعتراضهم أو تفتيشهم أو اخضاعهم للفحوصات، وتعتبر ديرالزور من الوجهات الرئيسية للإيرانيين في سوريا.

هذا وتعتبر إيران البلد الثاني عالمياً، بعد دولة المنشأ الصين، من حيث عدد الإصابات والوفيات بفايروس “كورونا”، حيث وقفت الحكومة الإيرانية عاجزة أمام العدد الهائل من الإصابات والتي أدت لوفاة عشرات الإيرانيين حتى الآن.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق