أبناء ديرالزور يوجهون نداءً للمجتمع الدولي لتحييد المدنيين في محافظتهم

بقلم

 

ديرالزور24

ناشد أبناء محافظة ديرالزور في بيان نشر اليوم الجمعة على مواقع التواصل الإجتماعي، المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والجهات العسكرية، من أجل تحييد المدنيين وحمايتهم من القتل الذي يتعرضون لهم نتيجة سيطرة تنظيم داعش ونظام الأسد على المحافظة.

 

ووجه نخبة من أبناء المدينة من إعلاميين وحقوقيين وناشطين ومواطنيين، نداءاً لمجلس الأمن والمبعوث الأممي لسورية “ديمستورا” والجامعة العربية والتحالف الدولي، والجمهورية التركية والفصائل المشاركة بوقف إطلاق النار، بضرورة وقف قتل المدنيين في مدينة ديرالزور التي تتعرض لشتى أنواع الانتهاكات من قبل تنظيم داعش ونظام الأسد على حد سواء.

 

وجاء في البيان بأن نحو 600 ألف مدني يعانون من حصار خانق ومزدوج من قبل تنظيم داعش ونظام الأسد ومفتقدين لأدنى مقومات الحياة.

كما يطالب البيان وفق معايير الإنسانية والإتفاقيات الدولية بضرورة تحييد المدنيين الذين لايشكلون حاضنة تنظيم داعش،  ووقف عملية القتل التي تتم في محافظة ديرالزور.

يذكر أن محافظة ديرالزور ومحافظة الرقة استثنيت مؤخراً من الهدنة ووقف إطلاق النار الذي تم بين نظام الأسد والثوار برعاية روسية – تركية وهو ما أثار حفيظة أبناء تلك المحافظات تجاه المدنيين فيها.

النص كاملاً :

Doc1 (4)

 

ناقش الموضوع

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24