جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو تبدأ معركة رد الأعتبار في بادية القلمون ضد داعش

 

خاص – ديرالزور24

 

شنت قوات الشهيد أحمد العبدو، وجيش أسود الشرقية، التابعين للجيش السوري الحر،  هجوماً مشتركاً على مواقع تنظيم داعش، في منطقة القلمون بريف دمشق، وذلك بهدف فتح طريق القلمون والسيطرة على طرق رئيسية واستراتيجية يحاول تنظيم داعش قطعها وإطباق السيطرة عليها.

 

وفي التفاصيل، قال مصدر عسكري من جيش أسود الشرقية، لـ “د24″، إن قواتهم بالإشتراك مع قوات الشهيد أحمد العبدو تمكنوا من السيطرة على مناطق (سيس – تيس – سد أبو ريشة – بير التمر – أم رمم – البحوث العلمية – أبو خشبة – بير الهيل ) ببادية القملون، وذلك كمرحلة أولى بعد تمهيد مدفعي وصاروخي مكثف.

وأوضح المصدر، بأن سبعة عناصر من تنظيم داعش قتلوا على الأقل وتم حرق خمس عربات تابعة لهم، كما تم الهجوم على مواقع التنظيم في قطاع القسطل حيث تمكنت القوات من حرق سيارة لعناصر داعش وقتل من فيها.

وأشار المصدر، إلى أنهم نصبوا العديد من الكمائن لعناصر تنظيم داعش وقاموا بقطع بعض الطرقات الرئيسية، مع استئناف الهجوم على مواقعه في منطقة مكحول وسرية البحوث العلمية، بشكل متتالي وحسب الخطة المرسومة.

وسميت المعركة التي يخوضها جيش أسود الشرقية وقوات الشهيد أحمد العبدو، بمعركة “رد الإعتبار” لإستعادة السيطرة على مناطق هامة، وإستراتيجية، في منطقة القلمون، كان تنظيم داعش قد تقدم فيها مؤخراً، والتي ينشط فيها الفصيلين.

(جيش أسود الشرقية – أرشيف)
اظهر المزيد

Leave a Reply

اترك رد

  Subscribe  
نبّهني عن
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق