“قسد” تواجه تهماً بتعذيب المعتقلين

Written by Editorial Board

Language / اللغة English

أفرجت “قسد” عن المدعو “مدروج الصلبي” من قرية “المراشدة”، عقب اعتقاله عدة أيام، فيما تم نقله إلى مشفى “الكيصوم” في بلدة “هجين” لتلقي العلاج.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي أنباء تفيد بظهور آثار تعذيب على “الصلبي”، بالإضافة إلى الإقراج عن عدد من المعتقلين الذين قيل إنهم تعرضوا للتعذيب في سجون “قسد”، دون توجيه تهم واضحة لهم أو اعتقالهم عن طريق الشبهة.

وبين الحين والآخر تقوم قوات “قسد” باعتقال أشخاص بالاشتباه بالانتماء لداعش أو عن طريق الخطأ، فيما تتداول أنباء عن ظهور آثار تعذيب على المعتقلين المفرج عنهم، والذي يعد انتهاكاً سافراً لحقوق الإنسان.

وكانت قوات “قسد” اعتقلت مؤخراً “هاني صلاح الرديني” برفقة 3 أشخاص مدعية انتماءهم لـ”داعش”، فيما لم يتم التثبت من ذلك.

error: النسخ ممنوع من ديرالزور24